الذوق الفني والجماليتعليم وتعلمغير مصنف

بعض فروع ومجالات تدريس التربية التشكيلية

إضاءات ديداكتيكية حول تدريس الفنون

أهداف مقاصد تدريس التربية التشكيلية

تهدف مادة التربية التشكيلية في المستويات الأولى من التعليم إلى تحسيس التلميذ ببعض العناصر التشكيلية الأساسية: كالخط والشكل والترميد والتلوين، وتمكينه من استثمارها في رسوم وانجازات تشكيلية مختلفة تتمشى وهذه المرحلة من الطفولة. كما تعمل المادة من جهة ثانية على تنويع طرق الانجاز بتنمية مهارات وتعلم تقنيات تشكيلية مختلفة، والتي تتيحها المواد والأدوات المتوفرة لدى المتعلم.

وللاستمرار في تحقيق غايات المادة وأهدافها ولتدعيم فعاليتها التربوية ـ تمشيا مع النمو السيكولوجي للمتعلم ـ تسعى المادة إلى دعم وتنمية مكتسبات المتعلم فيما يخص العناصر التشكيلية من جهة و تفتيحه على عالم تشكيل أوسع مجالا، وإلى تمكينه من معارف ومفاهيم ومهارات تخدم الأهداف الخاصة بالمادة والأهداف الوجدانية والسلوكية على حد سواء. ولذا يركز منهج مادة التربية التشكيلية في المستويات التعليمية الدنيا على عمية فروع أساسية للمادة. ويتكون كل فرع منها من وحدة ديداكتيكية لها أهداف تربوية معينة، وهذه نماذج من الفروع التي يتكون مقرر هذه المادة الأساسية:

بعض فروع ومجالات تدريس التربية التشكيلية

1 . الملاحظة.

2 . التعبير التشكيل.

3 . التركيب الرخرفي .

4 . صورة التواصل

5 . الابتكار.

تهدف الممارسات والأنشطة التطبيقية المختلفة لمادة التربية التشكيلية من خلال هذه المحاور الخمسة إلى إنجاز رسوم وصور وتشكيلات تمتاز سواء بطابعها التصويري بنقلها للواقع طبق الأصل، أو بطابعها الزخرفي بتنظيم وتركيب الأشكال والعناصر بعد نمنمتها وتشكيلها ، أو بطابعها التعبيري بتشكيل وتأويل العناصر لترجمة أفكار واحساسات، أو بطابعها الابتكاري باستثمار الخيال لانجاز أعمال غير مألوفة، أو بطابعها التواصل الاخباري أو الإشهاري إلى آخره…

تسعی مقرر مادة التربية التشكيلية من خلال هذه المحاوره ـ اضافة إلى ما تهدف إليه من مهارات تقنية وتطبيقية ومن اكتـساب متنام للغة وعناصر تشكيلية – إلى تحقيق المرامي التالية:

فرع الملاحظة:

ـ تعويد المتعلم على التفتح المتنامي والسليم على البيئة الطبيعية كمصدر أساسي للعناصر التشكيلية المستثمرة في جل الأعمال الفنية، وكمجال كذلك للتأمل والتعبير.

ـ تنمية قدرة المتعلم على ملاحظة الواقع، وضبط مهاراته في نقل هذا الواقع.

فرع التعبير التشكيلي

ـ تثبيت القيم الوجدانية، والجمالية في نفس المتعلم.

– تربية حواس المتعلم في إطار العقيدة الاسلامية السمحاء.

ـ إتاحة فرص التعبير السليم للمتعلم وتربيته على جعل هذا التعبير وسيلة للتوعية والادراك وليس غاية في ذاته، وذلك بتعويده على التعبير عن مواضيع ترسخ في نفسه عقيدته الدينية، وهويته الحضارية، وقيمه الخلقية.

التركيب الزخرفي

ـ تعويد المتعلم على التفتح على البيئة الحضارية والتفاعل مع الفنون التشكيلية الاسلامية الأصيلة وتربية حواسه وذوقه بواسطة جماليتها.

فرع صورة التواصل

– تربية المتعلم على التفاعل السليم مع صور الإخبار والتواصل الثابتة بمختلف أنواعها.

ـ تنمية القدرة لدى المتعلم على التواصل السليم مع الأفراد والجماعات بواسطة الصور الإخبارية والإشهارية والتشكيلية.

فرع الابتكار

– تنمية قدرة المتعلم على الابتكار وتمرينه على إيجاد حلول مختلفة انطلاقا من موضوع أو إلزامية معينة.

ـ تربية المتعلم على العمل المبتكر والنافع حتى يصبح عنصرا فعالا في الانتاج والتنمية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق