التعبير اللغوي والتواصلتعليم وتعلم

ذاكرة الطفل السمعية: التعلم بالأذنين (من 0 إلى 3 سنوات)

يحتاج طفلك الصغير إلى تطوير مهارات الاستماع لديه من أجل الاحتفاظ بالمعلومات وفهم ما يقال له تمامًا. سيسمح له ذلك أيضًا بتعلم الكثير.

ما هي الذاكرة السمعية؟

الذاكرة السمعية هي قدرة الطفل على تذكر الأصوات والكلمات والجمل القصيرة التي يسمعها والتي سيكون قادرًا على ربطها بما يمثلها فيما بعد. يسمح له ذلك ، على سبيل المثال ، بالتعرف على الأصوات المرتبطة بأشياء تقنية (مثل: المكنسة الكهربائية ، والهاتف) ، وبوسائل النقل (مثل: القطار و سيارة الإطفاء) وبالحيوانات (مثل: كلب ، قطة ، حصان)…

من خلال تطوير ذاكرته السمعية ، سيتمكن الطفل تدريجياً من فهم ما يقاله له. وسيكتشف بيئته بكل ثقة. يمكنك مساعدة طفلك على تطوير ذاكرته السمعية بمجرد أن يصبح رضيعًا. هذا سيسمح له بدون شك بتطوير لغته شيئًا فشيئًا. في الواقع ، يبدأ الطفل الصغير ( من 0 إلى سنتين) بفهم الكلمات التي يسمعها ويتذكرها ، وبعد ذلك ، عندما يكبر ، يتعلم إعادة إنتاجها.

يستمع الطفل ليفهم ويتعلم

من 12 شهرًا إلى 18 شهرًا ، تساعد الذاكرة السمعية طفلك على فهم التعليمات ومعرفة ما يجب فعله لتطبيقها. سيكون مفيدًا جدًا لها في المنزل وفي مؤسسات الحضانة وبعد ذلك في المدرسة.

بفضل مهارات الاستماع ، يقوم طفلك بتعلم معظم ما يقدم له. في المدرسة ، على سبيل المثال ، سيتعلم العد والقراءة وحل مسائل الرياضيات من خلال الاستماع. إذا لم يستمع جيدًا ، فلن يكون قادرًا على فهم ما يجب فعله تمامًا (على سبيل المثال: تعليمات الأنشطة أو حتى تعلم ربط حذائه).

يطور الطفل ايضا مهاراته الاجتماعية والتواصلية بفضل الاستماع. للتعايش مع الآخرين ومنع الخلافات وحل النزاعات ، يجب أن يكون قادرًا على الاستماع إلى ما يقال له دون مقاطعة. عندما يستمع قبل أن يتحدث بدوره ، فإنه يسمع ما يقوله الآخرون ويفهم الموقف بشكل أفضل.

كيف تحفز ذاكرة الطفل السمعية؟

0 إلى 12 شهرًا

  • تحدث إلى طفلك وصف له تصرفاتك اليومية.
  • قم بتسمية أجزاء جسده وملابسه عندما استحمامه على سبيل المثال.
  • استمع معه إلى الأناشيد والعديات وغني له أغاني الأطفال القصيرة .

من سنة إلى 3 سنوات

  • قم بتسمية بعض الصور في كتاب ثم اجعل طفلك يكرر الكلمات.
  • العب معه لعبة التعرف على الأصوات المحيطة (مثل اصوات الطيور والسيارة …) واسأله عن اتجاه مصدرها.
  • قم بغناء أغنية يعرفها طفلك بعد استبدال كلمة أو تغييرها.
  • حفظ واستظهار أغاني وأناشيد الحضانة البسيطة مع طفلك.
  • قلد أصوات الحيوانات المختلفة واطلب منه التعرف عليها أو تقليدها.
  • أعط طفلك تعليمات بسيطة بصوت واضح (على سبيل المثال: “اذهب واحضر ملابس النوم من سريرك”).

من 3 سنوات إلى 5 سنوات

  • اقرأ قصة لطفلك ، ثم اطرح عليه أسئلة حول ما حدث. سيتعين عليه أن يتذكر ما قرأته حتى يتمكن من الرد.
  • اطلب منه أن يكرر بكلماته جملة أو تفسيرًا سمعه للتو.
  • صفق بيديك أو انقر على الطاولة لخلق إيقاع لطفلك واطلب منه تكراره.
  • العب إحدى ألعاب الذاكرة وقل بصوت عالٍ ما يوجد في كل صورة.
  • العب مع الطفل لعبة “أحمد يقول”: يلعب المربي دور شخصية أحمد ويقف أمام الطفل او مجموعة الأطفال. يقول للطفل ما يجب عليه فعله ، ولكن عليه أن يطيع التعليمات فقط إذا بدأت بعبارة “يقول أحمد …”. على سبيل المثال ، إذا قال أحمد “قال أحمد المس أنفك” ، يجب أن يلمس الطفل أنفه. إذا قال أحمد “اقفز في مكانك” ، فلا يجب على الطفل القفز لأن التعليمة لم تبتدأ بـ: “أحمد يقول”.
  • العب لعبة “عندما أذهب إلى السوق ، أضع في سلتي الصغيرة” : كرر العبارة وقم بتسمية عنصر لوضعه في سلة البقالة. يتناوب الأطفال (او الطفل والآباء) على تكرار الجملة ، وتسمية العناصر الموجودة بالفعل في السلة وإضافة عنصر من اختيارهم.

التعليمات المزدوجة
(على سبيل المثال: “اذهب واحضر المنشفة ، ثم خذها إلى والدك في الحمام”) يصعب على الطفل فهم هذا النوع من التعليمة المزدوجة. اذ يجب عليه أن يتذكر فعلين ليقوم بهما لتنفيذ نفس الطلب. عادة ما لا يفهم الأطفال التعليمة المزدوجة حتى تتراوح أعمارهم بين 2 و 3 سنوات.

تذكر ما يلي:

  • تساعد الموسيقى وأناشيد وعديات الحضانة والقصص القصيرة طفلك على تطوير ذاكرته السمعية.
  • عندما تقوم بتسمية أفعالك اليومية ، فإنك تسمح لطفلك بحفظ العديد من الكلمات ( انا الآن أغسل اسناني …)
  • بفضل الذاكرة السمعية ، يستطيع طفلك تطوير لغته وفهم ما تقوله له.

المصدر

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق