انشطة تنظيم التفكيرتعليم اوليتعليم وتعلمخلفيات نظريةمهارات واستراتيجيات

كيف تساعد الطفل (أقل من خمس سنوات) على التركيز؟

يتطلب التركيز مجهودًا ذهنيًا كبيرا ، خاصة بالنسبة لطفل صغير. فمن أجل الاستمرار في التركيز قصد إكمال لغز ، على سبيل المثال ، يتوجب على الطفل إجبار نفسه على الانشغال بمهمته المحددة وعدم تشتيت انتباهه.

كيف يتطور التركيز؟

نظرًا لأن التركيز يتطلب جهدًا كبيرا ، فسوف يتعلم الطفل تطويره تدريجيا. شيئًا فشيئًا ، سينجح في الحفاظ على انتباهه في مهمة ما. كما ستزداد قدرته على التركيز مع تقدمه في السن. ومع ذلك ، من المستحيل تحديد مقدار ومدة التركيز التي يجب أن تتوقعها اعتمادًا على عمر الطفل.

في الواقع ، قبل 5 سنوات ، تختلف القدرة على التركيز كثيرًا من طفل إلى آخر. يمكن أن تتراوح من بضع ثوانٍ فقط إلى دقيقتين أو ثلاث دقائق من الاهتمام المستمر (دون القيام أو طلب المساعدة أو تحويل التركيز إلى شيء آخر).

اذا تمكن الطفل من تطوير تركيز جيد عن طريق أنشطة مخطط لها، فسيساعده ذلك حتما في سرعة اندماجه المدرسي لاحقا.

تختلف القدرة على التركيز اعتمادًا على شخصية وأذواق الطفل. على سبيل المثال ، إذا كان الطفل يحب لعب السيارات ، فيمكنه اللعب بها لعدة دقائق دون انطفاء تركيزه ، لكنه قد لا يتمكن من قضاء أكثر من 30 ثانية في حل الألغاز أو رسم زهرة.

كيف تساعد الطفل على تطوير تركيزه:

فيما يلي بعض العادات الجيدة التي يجب اتباعها لمساعدة الطفل على تنمية تركيزه:

  • شجعه على فعل الأشياء التي يستمتع بها. بهذا فإنك تعزز دوافعه للبقاء مركزًا لفترة أطول. إذا لم يكن الطفل مهتمًا بنشاط ما ، فسيواجه صعوبة في محاولة الانتباه لفترة طويلة. غياب الاهتمام يزيد من رغبته في التحرك والقيام بشيء آخر. يمكنك أيضًا توظيف اهتماماته لحمله على التركيز على الأنشطة الأقل جاذبية له. على سبيل المثال ، ادعوه لحل لغز او مربكة موضوعها شخصية يحبها.
  • ابدأ النشاط معه وكن متحفزا دائما لتوجيهه ومساعدته. هذا يساعده على التركيز في البداية ويشجعه على الاستمرار في التركيز.
  • وفر بيئة هادئة ومنظمة. عندما يكون هناك الكثير من الضوضاء والحركة حول الطفل ، ينجذب انتباهه بسهولة إلى هذه المشتتات. وحتى لو تمكن من استجماع انتباهه من بين هذه المؤثرات بعد ذلك سيكون أقل تركيزًا على نشاطه.  الحد من مصادر التشتيت ( الشاشات ، والضوضاء ، واللعب و الأصوات …) ، من شأنه أن يساعد الطفل على التركيز.
  • أعط تعليمة واحدة في كل مرة (تعليمة واحدة لمهمة واحدة) . من شأن هذا مساعدة الطفل على التركيز على ما يجب القيام به. يتعلم أن يفعل شيئًا تلو الآخر ولا يتشتت جهده وتركيزه بين مهام كثيرة. تأكد أيضًا من أن الطفل قد فهم تعليماتك أو تفسيراتك جيدا. إذا كان الطفل لا يستطيع التركيز على مهمة ما ، فقد يكون ذلك لأنه لم يفهم ما يجب القيام به.
  • اقترح أنشطة تجعله يلاحظ ويتذكر ويفكر. على سبيل المثال: ألعاب الذاكرة ، أو حل الأحجيات، أو البحث هن كلمات لها نفس القافية، أو اجعله يجد ويحسب جميع السيارات الحمراء في الشارع…
  • تأكد من حصول طفلك على قسط كافٍ من النوم. الطفل الذي لا ينام بشكل كافٍ يجد صعوبة في التركيز على نشاط ما. 

هل يعاني الطفل من اضطراب نقص الانتباه؟
الانتباه يتيح للطفل أن يعي ما يدور حوله. على عكس التركيز ، يتم ذلك دون عناء ، وأحيانًا عن غير قصد. وقد لا يستطيع الطفل التركيز على مهمة ما ، دون تشتيت انتباهه بما يدور حوله ، وهذا لا يعني أنه يعاني من اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط . يجب أن تكون هناك عدة أعراض أخرى لتشخيص اضطراب الانتباه العصبي، الذي يصيب حوالي 5٪ إلى 8٪ من الأطفال.


تذكر هذه النقط
:

  • التركيز هو الجهد الذي يبذله الطفل ليبقى منتبهًا لمهمة معينة.
  • يمكن مساعدة طفل على تحسين تركيزه.
  • تختلف القدرة على التركيز من طفل لآخر حسب شخصيته واهتماماته.

المصدر بتصرف

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق